هل اطفالك في خطر ؟

بادر بحماية نفسك وعائلتك

واحرص ان توجه عناية خاصة بالاطفال. الدراسات تقول ان الضرر على صغار السن اعظم 

  نفصل لك في هذا الموقع ثمانية من عشرات الطرق تتجاوز بها الخطر .  لكننا ننصح بان تتعرف اولا على المشكلة وكيفية الاستفادة القصوى من الفن الجديد 

المشـــــكلة تــــعم العــــالم مــــن ثلاثـــة ابــــواب:

1- التمادي في استخدام الاسمدة الكيماوية افسد صلاحية التربه للزراعة . وسوء الانتاج يدفع المزارع لزيادة السماد فيفاقم الاخطار

2- المبيدات الحشرية اكسبت الحشرات مع الزمن مناعة . لجأ المزارع لاستخدام مواد  اشد فتكا بكميات اكبر. وهذا بالطبع رفع مستوى الخطورة على الصحة واصبح مصدر تهديد جدي للحياة

3- استخدمت الزراعة العضوية كحل بديل. وكان هذا جيدا الى ان ظهرت العدوى القاتلة في منتجات عضوية. نتج ذلك عن استخدام روث الانسان ومواد اخرى ممنوعة تسوق كسماد عضوي ويزداد انتشارها. مع الاسف ان الرقابة التامة والشاملة على المزارعين غير ممكنة . هذا شجع الكثيرين على تجاوز القوانين واللامبالاة بحياة الناس بحيثا عن الربح . وبذلك اصبح المنتج المنقذ  مصدرا تهديد للحياة لا نعلم في اي ثمرة يكمن .

 

الحلـــــــول المستحدثة هي الزراعة في الماء Hydroponics والزراعة في الهواء ِAeroponics , فهذه الطرق لا تحتج للمبيدات لكون الحشرات تتوالد في التربة . وهي تستعيض عن الاسمدة الكيماوية باملاح معدينة بما في ذلك ملح البحر 

العقــــــبات التي تواجه العالم العربي والعالم الثالث بوجه عام فتعيق توظيف هاتين الوسيلتين الفعالتين  بشكل واسع هواعتمادهما الكبير على توفر الكهرباء بشكل منتظم وغير متقطع .  لذا عكفنا في السنوات الثلاثة الاخيرة على استحداث طرق يدويه او وسائل تعتمد على حد ادنى من استخدام الكهرباء . اوجزنا ما وجدناة من حلول في موقع خاص اسميناه انتــــج  من اجل عون الراغبين في الاستفادة  www.antij.org

بينا في هذا الموقع عددا من التصاميم العملية والمجربة بما في ذلك شرحا مفصلا لكيفية صنعها من المواد المحلية اينما كنت . 

لكــــن الاهـــــم من صنع جهاز او اتباع طريقة تنتج بها حاجتك هي الوصفه المدهشة للنهوض بالنفس والنهوض بالمجتمع .  هذه الوصفة او التصاميم صنعت وجربت بالفعل وهي تنتج من مساحة صغيرة على سطح بيت او على حائط منزل او على سور حديقة او وسط الصحراء ما يصل انتاجه  100 مرة اكثر مما  ينتجه الحقل في مساحة مساوية . وهذا يتم باستخدام 10% من الماء المستخدم في الحقل ودون استخدام اية مبيدات او اسمدة كيماوية . تجدها في تصميم اسميناه TH500 وتصاميم اخرى جاري تحضيرتفاصيلها للنشر على هذا الموقع

التحــــدي الاكبر امامك هو ان توفــــــر الارادة وشحذ الهمة للنـــــهوض والانطــــــلاق لرحـــــاب الكفـــــاية وســــــعة العيــــــــــــــش

كانت الزراعة على مر العصور المصدرالرئيس لثراء الافراد وتقدم الامم . وكانت ولازالت الامم المسيطرة على مصادرالغذاء هي الامم المتحكمة في مقدرات الشعوب والمقيدة لحرياتها.  فمن اجل السيطرة غزت واستعمرت وما زالت تسفك الدماء وتشعل الحروب المدمرة . 

كمن يتعلق بحبل نجاة امسك الكثيرون في مختلف بلدان العالم بالفن الجديد .  تعلقوا به فوجدوه يجلب لهم الخير باشكال عدة اكسبتهم مذاق السعادة في حياة جديدة . فناهيك عن استمتاعهم على مدار السنه بالغذاء الصحي والمجاني دون حرث في حقل او مكابدة اعتاد عليها المزارعون  فقد وسعوا نشاطهم ليستبدلوا وظيفة لا يحبونها اوليتخلصوا من قلق على فقدانها بل وكثيرا ما وجدوا فيها نقلة نوعية ادخلتهم عالم الكفاية والعيش الرغيد .

 

لقد حان الوقت  لنا  كشعوب وامم ان نملك زمام انفسنا . لقد اصبح في مقدورنا ان ننطلق من عقال تبعية الغذاء بان نستعيض عن الاراضي الخصبة والانهار الجارية والاستثمارات الكبيرة باوعية من البلاستيك وقليل من الماء وحد ادنى من المهارة  في خيم من البلاستك .  ونحن بذلك لا نبتكر وانما نخطو خطى من تقدم من الامم . بهذة الوسائل البسيطه قفزت امم عديدة خلال العقدين الماضيين الى مقدمة الامم.  تقدمت في الزراعة فاكتفت ثم صدرت فوفرت فائضا للانفاق على التصنيع للسوق المحلي ثم المنافسة في الاسواق العالمية . فتركيا والهند وكوريا الجنوبية والصين من ابرز الامثلة.  ولا ينبغي ان يفوتنا ان بلاد متقدمة مثل هولاندا والدانمارك وكندا والولايات المتحدة وغيرها الكثيرمن البلدان انما غزت العالم اولا بمنتوجاتها الزراعية.

  

 فرصتنا الذهبية سانحة للتغلب على الفقر والقضاء على البطالة والارتفاع بانفسنا وبامتنا للمستوى العزيز الذي امرنا الله بتحقيقة . لا عذر لنا اليوم .  فباب الخير مشرع على مصراعية ولا يجوزلنا ان نتردد في ان نلجة ونقطف ثمارذلك حياة كريمة وعيش رغيد .  لا يجوز لنا ان نتوانى او نالوا جهدا عن الوصول الى حلمنا بتحقيق امننا الغذائي .  بالامن الغذائي ننال الحرية ونتوج استقلال القرار ونقضى على البطالة ونهزم الفقر ونضع امتنا على طريق المنعة الاقتصادية ونحقق لانفسنا العزة بين الامم . ولان النهوض بالامة عمل جماعي فاخذك بيد الاهل والجيران والمعارف للمشاركة في هذا الخيرامر تحتمه المروئه ويفرضه الضمير ويامر به الدين ويجزي علية رب العالمين "باحسن ما عملوا " كما تقول الاية الكريمة " من عمل صالحا من ذكر او انثى وهو مؤمن لنحيينهم حياة طيبة ولنجزينهم باحسن ما عملوا"

 هذا نداؤنا نوجهه للافراد وللمؤسسات وللجمعيات الخيرية وللدوائر الحكومية في كل مكان ان تعزم امرها على الوثوب بالنفس وبالمجتمع خارج اتون الفقر وبعيدا عن ذل التبعية.

 

ندعوكم للاطلاع على  ما نعرضه من وسائل ميسرة لتكنولوجيا تنتشربين الامم  بسرعة قياسية . تجد ذلك مفصلا في موقعنا

www.antij.org  

عملنا غير ربحي ولا نبغي سوى الاصلاح ما استطعنا وعلى الله التوفيق

 6- Stacking Buckets